معلومات عنا

عن شركة دار السلام

تمتلك شركة دار السلام التعليمية ("DAS") وتدير 4 مدارس خاصة تشمل المراحل التعليمية من مرحلة الروضة وحتى الصف الثاني عشر في الكويت. حيث يلتحق بمدارسنا حاليًا أكثر من 6000 طالب ويعمل فيها أكثر من 450 معلمًا وموظفًا. لدينا أكثر من 25 عامًا من الخبرات في إدارة التعليم، وتحت مجموعة دار السلام التعليمية، أصبحت هذه المدارس ذات علامة مميزة فيما يخص التميز الأكاديمي في الكويت ورائدة في مناهجها الدراسية.

تأسست المدرسة الهندية المركزية ("ICS") في عام 1994، وهي مؤسسة تشمل المراحل التعليمية من مرحلة الروضة حتى الصف الثاني عشر وتتبع المنهج الهندي وهي تابعة للمجلس المركزي للتعليم الثانوي ("CBSE") في الهند. وعلى مدار الـ 26 عامًا الماضية، تميزت المدرسة الهندية المركزية في كل من مناهجها الأكاديمية، والأنشطة الرياضية، والتعليم الروحي المبتكر، وبناء شخصيات قوية. كما تفخر المدرسة الهندية المركزية بأن لديها مجموعة متميزة من المرافق والموارد في حرمها الجامعي، بما في ذلك الفصول الدراسية المجهزة جيدًا، وصالات العرض، وغرف التكنولوجيا، والمرافق الرياضية، وحمامات السباحة ومجموعة كبيرة من النوادي والأنشطة الخارجة عن نطاق المناهج الدراسية.

تأسست المدرسة الباكستانية الإنجليزية الخاصة ("PES") في عام 1995، وهي مدرسة تشمل المراحل التعليمية من مرحلة الروضة وحتى الصف الثاني عشر، وتتبع المناهج الباكستانية وأكسفورد وكامبريدج، وهي تابعة للمجلس الثقافي البريطاني والمجلس الاتحادي للتعليم المتوسط والثانوي - إسلام أباد ("FBISE"). من السنوات الأولى إلى الصف الثامن. تقدم المدرسة الباكستانية الإنجليزية الخاصة الاختيار بين منهج أكسفورد أو كامبريدج مع منهج صارم للغة العربية للناطقين بها. وبدءًا من الصف التاسع فصاعدًا، يمكن للطلاب الاختيار بين الشهادة الدولية العامة للتعليم الثانوي ("IGCSE") أو المجلس الاتحادي للتعليم المتوسط والثانوي - إسلام أباد ("FBISE") لإكمال دراستهم الثانوية.

بدأت مدرسة أسباير الهندية الدولية ("AIIS") في عام 2020 كمدرسة هندية متميزة تشمل المراحل التعليمية من مرحلة الروضة إلى الصف الثاني عشر، تحت رعاية مؤسسة دلهي العالمية، مع أكثر من 100 مدرسة عضو تسعى جاهدة للتميز التربوي والإبداع والابتكار. تعزز مدرسة أسباير الهندية الدولية التطور الشامل لشخصية الطفل ومهاراته الحياتية والقيم الحميدة، مما يضع الأساس لحياة صحية ومنتجة. تطمح المدرسة إلى تمكين الطلاب من تحقيق إمكاناتهم الكاملة من خلال جذب اهتمامهم وتحفيز فضولهم لاستكشاف وتطوير شغف المعرفة والتعلم. كما يتعلم الطلاب أيضًا أن يكونوا أكثر وعيًا بالخير والجمال في بيئتهم، بما في ذلك الفصل الدراسي والمدرسة والمنزل والمجتمع.

تأسست مدرسة الطموح ثنائية اللغة بالكويت ("ABSK") في عام 2021 كمدرسة ثنائية اللغة تبدأ من مرحلة الروضة وحتى الصف السادس، وتتبع المناهج الأساسية ممارسات التعليم الأمريكي ("AERO"). تهدف مدرسة الطموح ثنائية اللغة بالكويت إلى إنشاء أسلوب تعليمي شامل يتسم بالتفكير المستقبلي ورعاية طلابنا الصغار. تسعى المدرسة إلى منح الطلاب تجربة تعليمية ثرية لمساعدتهم على أن يصبحوا أعضاء ذو أهمية وفاعلية في المجتمع. وتؤمن مدرسة الطموح ثنائية اللغة بالكويت بأن التعلم يجب أن يكون ممتعًا وجذابًا حيث يتم فيه توجيه الأطفال ودعمهم لاكتشاف مواهبهم الخفية وإبداعهم وهويتهم الذاتية.


عن إدارة مدرسة الطموح ثنائية اللغة بالكويت (“ABSK”)



تتمتع إدارتنا بخبرة واسعة في مجال قيادة تطوير المدارس لتقديم أعلى مستويات جودة من الخدمات للطلاب وأولياء أمورهم، مع كون تعليمها عالي الفاعلية من حيث التكلفة وموجه نحو القيمة. تتمتع مجموعتنا بوجود سجل حافل لها وخبرة متأصلة في العمليات المفصلة الدقيقة، وتقديم مناهج فعالة في بيئة ممتعة وآمنة.

السيد / أحمد الفلاح هو رئيس مجلس إدارة مدرسة الطموح ثنائية اللغة بالكويت، وعلى مدار الخمسة عشر عامًا الماضية، عمل السيد / أحمد مع كيانات إقليمية في مجموعة متنوعة من القطاعات التي تشمل الرعاية الصحية والتعليم. يحرص السيد / أحمد الفلاح على أن تتخذ مدرسة الطموح ثنائية اللغة بالكويت خطوات جريئة لخلق بيئة تعزز التعلم والاستخدام الفعال للتكنولوجيا ومجموعة واسعة من الأنشطة الخارجة عن نطاق المناهج الدراسية التي تمهد الطريق للنجاح في المستقبل.

إن السيد / أحمد الفلاح حاصل على بكالوريوس العلوم في إدارة الأعمال من كلية بابسون بالولايات المتحدة الأمريكية.

السيد / كيه أو ماثيو هو نائب رئيس مجلس إدارة مدرسة الطموح ثنائية اللغة بالكويت. وعلى مدار العشرين عامًا الماضية، أسس السيد / ماثيو وأدار العديد من المدارس لمواصلة تطوير البنية التحتية الرقمية وتطوير فرق فعالة وقيادة عمليات مبتكرة. قاد السيد / ماثيو عملية التحول في مدارسه برؤية واضحة للتميز الأكاديمي وعينًا ثاقبة للمهارات التكنولوجية المطلوبة من أجل إعداد طلابنا للمستقبل. وفيما يخص مدرسة الطموح ثنائية اللغة بالكويت، فإنه يتوقع توفير بنية تحتية صلبة تسهل حصول الطلاب على تجربة تفاعلية تسهم في تنمية مواهبهم وأن يكونوا مواطنين ذو نشاط وفاعلية داخل المجتمع.

إن السيد / ماثيو حاصل على درجة ماجستير مزدوجة في الهندسة المدنية وإدارة الأعمال من جامعة وايدنر بالولايات المتحدة الأمريكية.